بسم الله الرحمن الرحيم
شبكة الكتاب الإسلامي
إتفاقية شراء كتاب إلكتروني أو ورقي

إن الكتاب يتم توفيره كما هو، وشبكة الكتاب الإسلامي تبين للشاري أن عملية الشراء لا تشمل أية ضمانات، سواء علنية أو ضمنية، بما يشمله ذلك من ضمانات ذات علاقة بمدى تجارية الكتاب، أي ملاءمته للبيع والشراء، أو بمدى انسجامه مع هدف معين، أو مدى مطابقته لقوانين بعينها. إن الشاري يتحمل المسئولية الكاملة لاختياره للكتاب لتحقيق ما يدور في خلده ولكافة استفاداته واستخداماته والنتائج التي قد يخرج بها منه. كذلك لا تضمن شبكة الكتاب الإسلامي، دون وضعها لأية قيود على ما سبق ذكره، أن يكون الكتاب خاليا من الأخطاء أو أن يكون متوافقا مع تطلعات أو احتياجات الشاري. عند القيام بعملية الشراء لكتاب إلكتروني، ستقوم شبكة الكتاب الإسلامي بضبط الكتاب الإلكتروني لاسم الشاري وعنوانه الإلكتروني وستقوم بإرسال نسخة محكمة منه إلى العنوان الإلكتروني الذي وفره الشاري أثناء قيامه بعملية الشراء، وسيكون ذلك في هيئة بي دي إف، وستكون النسخة شاملة لاسم الشاري وعنوانه الإلكتروني ضمن خواصها. إنها مسئولية الشاري فقط أن يكون متأكدا من أن موفر خدمة البريد الإلكتروني خاصته يتيح له إمكانية استقبال ملفات من هذا القبيل وبالحجم المذكور، وأن يكون متأكدا أن حساب بريده الإلكتروني يحوي فراغا كافيا لاستقبال ملف بحجم الكتاب الإلكتروني المذكور. لن يتم تسليم نسخ ورقية  إلا في حالة الإعلان صراحة أن الكتاب المعني هو للبيع كنسخة ورقية أو نسخة إلكترونية، ويتم ذكر السعر لكل حالة من الحالتين. إن عملية التسليم الإلكترونية تتم في العادة في غضون ساعات، إلا أنها قد تأخذ بضعة أيام في الحالات القصوى، أما عملية التسليم الورقية فهي تعتمد على خدمة البريد وقد تأخذ أياما إلى أسابيع عدة، وسوف يتم استخدام البريد المسجل في هذه الحالة. بمجرد القيام بطلب الشراء، فإن الطلب لا يمكن تعديله أو إلغاؤه، كما لن تكون هناك إعادة للمال. إن الشاري يشهد، للحد الأقصى الذي يتيحه القانون المعني، أنه يشتري الكتاب لاستخدامه الشخصي، أي أن الكتاب مرخص له فقط، وأنه لن يقوم ببيع أو إعادة بيع أو توزيع أو إعادة توزيع الكتاب بأي شكل من الأشكال.

إذا كان حجم الملف ضخما ولا تستطيع إستقباله عن طريق البريد الإلكتروني، الرجاء إبلاغنا لنجد طريقة بديلة لإيصاله لك.

إن التاريخ المذكور على صفحة كل كتاب قد يكون تقريبيا، إذ أن المقصود في الأغلب هو تاريخ كتابة الكتاب وليس تاريخ طباعته من قبل أية دار نشر، خاصة مع الكتب القديمة والتي يتعذر أحيانا معرفة متى تماما تمت كتابتها، ولذلك يتم ذكر تاريخ تقريبي وفق حياة الكاتب.

مع شرائه لكتاب ورقي أو إلكتروني، يوافق الشاري بشكل غير مشروط على إتفاقية الشراء هذه.